Advertisement

مباشــر تغطية مباشرة احصائيات انتشار فيروس كورونا حول العالم
هام وحصري اختبار يبين لك أعراض فيروس كورونا وحالتك صحية واذا كنت بحاجة لرعاية صحية


قصة مصطلح “بالميت” عند البيع والشراء و”هطلع ميتين اهلك” !


قصة مصطلح “بالميت” عند البيع والشراء و”هطلع ميتين اهلك” !

اخبار العراق 24 – بغداد

في السودان و قبل قيام الثورة المهدية كان العرف المتبع عند أغلب الأسر السودانية أن يتم دفن كبير العيلة داخل المنزل، فإذا أراد شخص بيع المنزل (عشان إتزنق في قرشين) فهو امام خيارين، يا إما يقوم بإستخراج الميت و دي عملية مكلفة جداً – لازم يجيب شيخ و طقوس و هلم جراً- و في هذه الحاله يمكن عَرْض البيت بسعر مجزي جداً.

لكن اذا كان وضع الفرد الاقتصادي لا يسمح، يضطر لعرض المنزل للبيع (بالميت) وبهءا سيكون السعر أقل بكثير.

و بالرغم من إختفاء عادة دفن الموتي داخل المنازل ظل مصطلح (بالميت) يعبر عن الحد الأدنى لسعر بضاعة معينة، بمعنى لو شخص عرض سيارة للبيع سيقول لك هذه السيارة (بالميت) كده بتجيب كذا كذا… !

و بعد قيام الثورة المهدية قرر الخليفة عبد الله التعايشي إلغاء عادة دفن الموتي داخل المنازل لمخالفتها لتعاليم الدين الإسلامي، وقرر إنه (يطلع ميتين) أمدرمان و يدفنهم في مقابر خاصة بالمسلمين، ومراعاة منه لكبار شيوخ الصوفية قام بتحويل بعض منازلهم لمقابر لكي لا يحتاج (يطلع ميتينهم) هم ذاتهم..

وظهرت في أمدرمان مقابر الشيخ حمد النيل و أحمد شرفي و البكري. و تم تعميم التجربة و اخرج الأنصار ميتين الخرطوم و بحري ثم عمموا التجربة و (طلعوا ميتين) السودان كله.

وكانت عملية دفن الموتى داخل المنازل عرف متبع في كل السودان وعنده (نوستالجيا) و شجون، فإستنكر السودانيين في البدء إنه كيف (يطلعوا ميتينهم). وظل المصطلح حتى الآن يُستخدم للتعبير عن سلوك غير مقبول.

يعني الواحد يقول ليك الجماعة ديل (طلعوا ميتينا) ذاته، يعني أجبرونا نعمل حاجة ما عايزنها.

المصدر: وكالات سودانية ومصرية




تاريخ النشر: 18/06/2020 | 5:35 م


التعليقات



Advertisement


الرئيسية إغلاق الأطار زيارة المصدر