Advertisement


قال ناشطون عراقيون إن قوات الأمن لاحقت متظاهرين على جسر السنك في بغداد يوم الأربعاء حتى انتهى المطاف بعربات “تك تك” التي يستقلونها في نهر دجلة بالعاصمة العراقية.

وكان المتظاهرون يحاولون الوصول إلى السفارة الإيرانية، عندما تصدت لهم قوات الأمن وفرقتهم بقنابل الغاز، مما أسفر عن سقوط قتيل على الأقل وعشرات الجرحى.

ودفع سقوط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح في مظاهرات العراق، المحتجين إلى استخدام عربات لتك تك في عمليات الإنقاذ جراء العنف المتزايد من جانب قوات الأمن العراقية والميليشيات المدعومة من إيران.

وقد ظهر التك تك بشكل لافت خلال تظاهرات العراق الأخيرة، حيث أصبح الوسيلة الأسرع في نقل المصابين برصاص الأمن وإسعافهم.

ويقول محتجون إن سيارات الإسعاف لا تستطيع الوصول للمصابين لاكتظاظ الشوارع بالحشود المحتجة، واستهداف القناصة لطواقم الإسعاف.




تاريخ النشر: 01/11/2019 | 12:16 م


التعليقات



Advertisement