Advertisement

ثورة العراق لليوم الخامس على التوالي، عداد الشهداء في تصاعد مستمر


ثورة العراق لليوم الخامس على التوالي، عداد الشهداء في تصاعد مستمر
انهيار المتظاهرين بسبب قنابل الدخان المسيل للدموع المستخدمة ضدهم (الصورة: محمد تقي الشمري)

تستمر القوات التابعة لحكومة المنطقة الخضراء، برش الاطلاقات النارية الحية على المتظاهرين المدنيين لليوم الخامس على التوالي.

وقالت مفوضية حقوق الإنسان إن ضحايا الاحتجاجات منذ اندلاعها بلغت 93 شهيداً و3978 مصاباً حتى ظهر السبت.

فيما يؤكد المتظاهرون انفسهم بإن عدد الشهداء الحقيقي هو بالمئات، والمضابين والجرحىي بالآلاف.

وإلى جانب الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع (منتهي الصلاحية)، يؤكد شهود عيان والمتظاهرين بإنتشار قناصين في مباني متعددة بالقرب من اماكن التظاهر، واسقطوا عشرات الشهداء عن طريق قنص الرأس.

وجاءت التظاهرات بعدما رفعت السلطات، في وقت سابق السبت، حظر التجول الذي فرض على مدار الساعة في العاصمة بهدف تهدئة الاضطراب الذي تأجج بسبب غضب شعبي إزاء نقص الوظائف والفساد المستشري في البلد الغني بالنفط.

وبعد رفع الحظر، عاودت المتاجر العمل ورجعت حركة السير إلى طبيعتها في معظم مناطق بغداد.

ولكن بحلول بعد الظهر، بدأ عشرات المتظاهرين التجمع في الشوارع المحيطة بساحة التحرير، التي لا تزال مغلقة أمام السيارات، ونشرت مركبات مدرعة حول الساحة ولمسافة 2 كيلومتر.

المصدر: وكالات + اخبار العراق 24




تاريخ النشر: 06/10/2019 | 5:30 ص


التعليقات



Advertisement