Advertisement

الشرطة الفرنسية تفرق تظاهرة السترات الصفراء جنوب البلاد


الشرطة الفرنسية تفرق تظاهرة السترات الصفراء جنوب البلاد

قامت الشرطة الفرنسية اليوم، باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق نحو ألف متظاهر من حركة “السترات الصفراء” في مدينة تولوز، جنوب غرب فرنسا.

وأعلنت الشرطة في بيان رسمي عن إلقائها القبض على خمسة أشخاص، بعدما تعرض عناصرها لقنابل ألقاها المتظاهرون.

المسيرة الاحتجاجية كانت قد إنطلقت عصرًا، ورفع المتظاهرون خلالها لافتة ضخمة كُتب عليها “سئمنا من البقاء على قيد الحياة، نريد أن نعيش”.

وتسببت المظاهرة في إقفال أحد فروع مطعم ماكدونالدز بعد إشعال النيران في مظلة تقع أمام مدخله. وعلى الرغم من استخدام الشرطة للغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، واصل المتظاهرون التجمع في شوارع المدينة.

وفي باريس، انضم متظاهرون آخرون من حركة السترات الصفراء إلى مسيرة تطالب بالتصدي لظاهرة التغير المناخي.

وتأتي التظاهرات، بعد يومين من كشف الحكومة الفرنسية عن مشروع الموازنة العامة لعام 2020، والذي تضمن خفض الضرائب على الفرنسيين بنحو أكثر من تسعة مليارات يورو. وجاء هذا المشروع نتيجة لحوار وطني أطلقه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتهدئة الاحتجاجات.




تاريخ النشر: 29/09/2019 | 1:30 ص


التعليقات



Advertisement