Advertisement


رياض العزاوي، البطل العالمي، والاسم والشخصية المعروفة عالمياً، ليس بسبب نجاحاته فقط وفوزه بالبطولات، وانما بسبب أسلوب الحياة الذي إختار أن يعيشه، كسياراته الفارهة المطلية بالذهب مثلاً، وغيرها.

اخبار العراق 24 – لندن

ظهر البطل العراقي والعالمي رياض العزاوي بطل العالم في الكيك بوكسينغ للوزن الثقيل، في لقاء تلفزيوني بثته شاشة هنا بغداد الفضائية، في برنامج “وجوه” الذي تعده وتقدمه الإعلامية اسيل ناصح، وتحدث عن سِر قصته مع سياراته الذهبية الفارهة، قائلاً “كانت والدتي تكثر من الدعاء لي بأن يصبح كل شيء امسكه بيدي إلى ذهب، وبالفعل، فكل البطولات التي لعبتها تمكنت من حصاد ذهبها!،، وبعد ذلك قررت تغطية سياراتي بالطلاء الذهبي”.

ويضيف بطل العالم في الكيك بوكسينغ للوزن الثقيل رياض العزاوي “عندما طليب سيارتي باللون الذهبي للمرة الأولى، تفاجئت في اليوم التالي بالضجة الإعلامية التي حصلت بسبب ذلك، فكل الصحف والمجلات تحدثت عن ذلك وقتها”.

وعند سؤال مقدمة البرنامج له بعدد السيارات التي يملكها حالياً، اجاب العزاوي سيارتان ذهبيتان و”الثالثة في الطريق”، بمعنى أنها قادمة قريباً.

هذا ويعتبر رياض العزاوي أول عربي يفوز ببطولة العالم في الكيك بوكسنج للوزن الثقيل، كما حمل رقماً قياسياً بـ 34 انتصاراً متتالياً دون خسارة لحظة التتويج.

وجذبت سيارة رياض العزاوي (الفيراري المذهبة) عام 2014، الأنظار في شوارع لندن، وأثار فيديو نشر عبر يوتيوب وقتها، للسيارة وهي تجوب شوارع لندن ردود أفعال وتعليقات مختلفة، فقد نالت السيارة الغريبة إعجاب الكثيرين من المارة، بينما رأى آخرون فيها نوعاً من الاستعراض.

وطلب رياض العزاوي الذي يحمل الجنسية البريطانية إضافة إلى جنسيته العراقية، من الشركة الإيطالية أن تطلي سيارته البالغ ثمنها نحو ربع مليون دولار، بالذهب لتصبح علامة فارقة تجول شوارع لندن، مقابل نحو 8 آلاف دولار.

وكان العزاوي يتمرن في ناد رياضي في كنزنجتون عندما التقط المارة صورا للسيارة المميزة قبل نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعتبر سيارة “Ferrari 458 Spider” من أهم السيارات التي أنتجتها فيراري.

سيارة رياض العزاوي التي ضجت وسائل الإعلام العالمية والعربية بسببها عام 2014

المصدر: هنا بغداد + وكالات




تاريخ النشر: 04/12/2017 | 4:49 ص


التعليقات



Advertisement