Advertisement

بالصور: 10 وجوه سياسية عراقية لاحقتها تهم الـ”فساد”، تعرف عليها


بالصور: 10 وجوه سياسية عراقية لاحقتها تهم الـ”فساد”، تعرف عليها
نوري المالكي - رئيس الوزراء السابق والنائب الثاني لرئيس الجمهوري في الوقت الحالي، إلى جانب عمار الحكيم لرئيس السابق ل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي (Photo: Google Images)

احتل العراق ضمن تقرير منظمة “الشفافية الدولية” الذي العام الماضي المرتبة الرابعة باكثر البلدان العربية فساداً بعد الصومال والسودان وليبيا.

فمنذ أن سقط النظام السابق الذي حكم العراق لأكثر من 3 عقود عام 2003، يشارك في العملية السياسية العراقية وجوه ظلت في العملية السياسية حتى يومنا هذا.

وجوه النسبة الاكبر منها بقيت فعالة بالعملية السياسية حتى يومنا هذا، ومنها من تقاعد، والقلة القليلة من هذه الوجوه رحلت إلى مثواها الأخير لتلاقي الرب بما فعلت في دنياها!

نستذكر من هذه الوجوه اسماء لاحقتها تهم الفساد ولم تتم محاكمتهم حتى الآن، منهم من هرب ومنهم ما يزال داخل العراق.

 

10) ماجد النصراوي

ماجد النصراوي - محافظ البصرة السابق
ماجد النصراوي – محافظ البصرة السابق (Photo: Google Images)

غادر العراق مع ابنه إلى إيران، وذلك عبر منفذ الشلامجة الحدودي، بعد أن صدرت أوامر قضائية بمنعه من السفر والتحقيق معه بشأن ملفات فساد متورط فيها مع نجله، وفق ما أفاد مصدر في مجلس المحافظة.

وقال رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم وقتها إن “ملف محافظ البصرة أمام هيئة النزاهة، وسندافع عنه إذا ثبتت براءته، ولا أحد فوق القانون، ولا غطاء سياسيًا لأي شخص تثبت إدانته”.

في عام 2013 صار محافظاً للبصرة، أستقال من منصبه في (10 آب 2017)، وحدث ذلك بطريقة “درامية” خلال كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح جسر جديد على شط العرب.

الجدير بالذكر فإن النصراوي يحمل الجنسية الأسترالية، وينتمي لتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم.

 

المصادر: 2 1

 

9) ملاس محمد عبد الكريم

ملاس محمد عبد الكريم وزير التجارة العراقي السابق
ملاس محمد عبد الكريم وزير التجارة العراقي السابق (Photo: Google Images)

في اكتوبر من عام 2015 اصدر القضاء العراقي مذكرة قبض بحق وزير التجارة ملاس محمد واخوه غاندي محمد عبدالكريم، بتهم تتعلق بملفات فساد مالي وأداري، وتمكنوا من الهروب إلى العاصمة الأردنية عمّان.

وكانت هذه أول مذكرة اعتقال بحق وزير في الحكومة منذ بدء حملة الاصلاحات التي أطلقها رئيس الوزراء حيدر العبادي عام 2015 ومحاسبة الفاسدين.

وبحسب السومرية فإن مجلس القضاء الأعلى أعلن، في (20 تشرين الأول 2015)، أن محكمة تحقيق نزاهة الرصافة أصدرت أوامر استقدام ومنع سفر بحق عدد من كبار المسؤولين في وزارة التجارة في مقدمتهم الوزير ملاس محمد عبد الكريم، فيما أعلنت هيئة النزاهة عن صدور أمري قبض آخرين بحق عبد الكريم وعدد من المدراء العامين بالوزارة، بناء على قضايا فساد أخرى.

وأعلنت هيئة النزاهة، في (24 كانون الأول 2015)، عن صدور أمر قبض جديد بحق عبد الكريم وأحد المدراء العامين في الوزارة.

 

المصادر: 4 3 2 1

 

8) حازم الشعلان

حازم الشعلان إلى جانب القوات الامريكية عام 2003
حازم الشعلان إلى جانب القوات الامريكية عام 2003 (Photo: Google Images)

تمثل قضية وزير الدفاع الاسبق، حازم الشعلان في الحكومة الانتقالية التي تشكلت بعد عام 2003 وتولى رئيس الوزراء، اياد علاوي رئاستها، الأولى من نوعها التي عرفها الشعب العراقي وتعلقت باختفاء اكثر من 800 مليون دولار من اموال ميزانية الوزارة خلال فترة تولي الشعلان للمنصب الحكومي.

فقد غادر الشعلان العراق بعد انتهاء فترة الـ10 أشهر التي شغل فيها منصب وزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية الأولى التي امتدت ما بين العام 2004 و 2005، قبل أن تكتشف الحكومة التي تشكلت برئاسة ابراهيم الجعفري، اختفاء مليارات الدولارات عبر صفقات وهمية لاستيراد الأسلحة والطائرات للبلاد.

وقد وصف احد كبار المحققين المطلعين عملية اختفاء اموال الدفاع العراقية بانها واحدة من اكبر عمليات السرقة بالتاريخ.

ورغم صدور مذكرات الاعتقال بحق الشعلان ووجوب مثوله امام القضاء، الا أن السلطات العراقية لم تتمكن الى الآن من محاكمة الشعلان او استعادة الأموال التي يتهم باختفائها خلال فترة توليه منصب وزارة الدفاع.

المصادر: 2 1

 

7) ايهم السامرائي

ايهم السامرائي
ايهم السامرائي – ارشيفية (Photo: Google Images)

كما مثلت قضية هروب وزير الدفاع الاسبق، حازم الشعلان، خارج البلاد، قبل ان تصل يد السلطات العراقية إليه، الثانية من نوعها في الحكومة الانتقالية التي ترأسها اياد علاوي خلال عامي 2004- 2005.

فبعد مرور عدة اشهر على حادثة اختفاء مليارات الدولارات من ميزانية الدفاع العراقية، تلقى العراقيون خبر هروب وزير الكهرباء الأسبق، ايهم السامرائي من أحد السجون داخل المنطقة الخضراء قبل مثوله أمام القضاء.

ويعد السامرائي، أوّل وزير عراقي تمّت إدانته رسميا بالفساد، حيث اصدر بحقه قرار بالسجن لمدة عامين لإدانته بإهدار 155 مليون دولار بين عامي 2004 و2005، عندما كان وزيرا لحقيبة الكهرباء، ضمن حكومة اياد علاوي، بدعوى تجهيز 16 وحدة توليدية بطاقة 400 ميكا واط.

 

المصدر: 1

6) عبد الفلاح السوداني

عبد الفلاح السوداني إلى جانب نوري المالكي عام 2006
عبد الفلاح السوداني إلى جانب نوري المالكي عام 2006 (Photo: NBC News)

بعد تشكيل اول حكومة عراقية، جاءت عبر الانتخابات النيابية عام 2006، وتولى نوري المالكي رأستها، تولى عبد الفلاح السوداني، منصب وزير التجارة في حزيران من العام نفسه.

ولم يمض سوى عام من تولي السوداني حقيبة التجارة، حتى بدأت تهم الفساد تتوجه للوزير، خاصة ما يتعلق باستيراد مفردات البطاقة التموينية التالفة وبأعلى الاسعار، والتي كانت تخص المواطن العراقي بالدرجة الاولى لأنه تعلم منذ ايام الحصار، ان سيتلم عدد من المواد الغذائية والتموينية.

وفي أيار من العام 2009 مثل وزير الجارة عبد الفلاح السوداني أمام البرلمان، إثر اتهامه من قبل لجنة النزاهة النيابية بالتورط بشكل مباشر في قضايا الفساد الإداري والمالي.

واستقال الوزير في حزيران من العام نفسه بعد اعتقاله في مطار بغداد أثناء محاولته الخروج من البلاد. كما اعتقل أخوي السوداني بسبب اتهامات تشير إلى أنهم ضالعون في القضايا التي اتهم بها أخوهم الوزير.

ولا يزال السوداني طليقا خارج العراق بالرغم من وجود مذكرات قبض صادرة من القضاء بحقه.

 

المصدر: 1

5) عبد القادر العبيدي

عبد القادر العبيدي وزير دفاع سابق إلى جانب نوري المالكي - ارشيفية 2010
عبد القادر العبيدي وزير دفاع سابق إلى جانب نوري المالكي – ارشيفية 2010 (Photo: alrashead.net)

هرب عبد القادر العبيدي، بعد اتهامه بملفات تتعلق بالفساد المالي والاثراء على حساب المال العام، وشغل العبيدي منصب وزارة الدفاع في الدورة الثانية لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي، عام 2010.

وكانت عضو لجنة النزاهة البرلمانية في الدورة الثانية لمجلس النواب، عالية نصيف، كشفت في (24 من نيسان عام 2012)، عن هروب وزير الدفاع العراق السابق “عبد القادر العبيدي” على خلفية ملفات فساد مالي.

وبحسب النائبة نصيف، فأن التهم الموجهة للعبيدي تتضمن مؤشرات فساد قوية وعقود لشراء اسلحة من صربيا تضم هاونات ومدفعية غير صالحة للاستعمال، وفساد في صفقة ناقلات الجنود الاوكرانية لصالح وزارة الدفاع العراقية.

 

المصدر: 2 1

 

4) اشتي هورامي

اشتي هورامي
اشتي هورامي (Photo: alalam.ir)

وزير الثروات الطبيعية اشتي هورامي في اقليم كردستان، هرب في نوفمبر 2017 خارج البلاد، وتحديداً إلى العاصمة البريطانية لندن بحسب ما اعلن عنه عضو برلمان كردستان عن حركة التغيير علي حمه صالح.

وقال صالح في صفحته على الفيسبوك، إنه “قبل يوم من اغلاق مطار اربيل والسليمانية غادر كردستان وزير الثروات الطبيعية اشتي هورامي”، مبينا أنه “حاليا في لندن”.

وتابع صالح “طالبنا بصوت عالي عدة مرات سابقا بأن هذا الشخص سيعرضنا للكوارث وسيهرب”، مؤكدا أنه “مطمئن بأنه سيأتي يوما يتم القاء القبض عليه”.

المصدر: 2 1

 

3) لؤي حاتم العرس

صورة "نادرة" للمدعو لؤي حاتم العرس، وزير النقل الهارب
صورة “نادرة” للمدعو لؤي حاتم العرس، وزير النقل الهارب (Photo: AFP)

وزير النقل العراقي السابق ابان ولاية نوري المالكي، اصدرت بحقه مذكرة اعتقال عام 2011 على خلفية ملفات فساد، وتمكن لاحقاً من الهروب إلى خارج العراق.

وقال المتحدث باسم لجنة النزاهة النائب جعفر الموسوي “إن محكمة تحقيق النزاهة أصدرت، مذكرة قبض بحق وزير النقل الأسبق لؤي العرس على خلفية ملفات فساد.

وشغل لؤي العرس منصب وزير النقل والمواصلات في الحكومة الموقتة برئاسة إياد علاوي بعد حل مجلس الحكم.

وفي اغسطس من عام 2015 أعلنت رئاسة محكمة الاستئناف الاتحادية في البصرة عن اصدارها حكماً غيابياً بالسجن لمدة سبع سنوات على وزير النقل السابق بسبب تعاقده مع شركة أهلية بشكل مخالف للقانون”.

وقالت الرئاسة وقتها بإنه “محكمة الجنايات في البصرة أصدرت حكماً غيابياً بالسجن لمدة سبع سنوات بحق الوزير المدان وفقاً لأحكام المادة 340 من قانون العقوبات”، مضيفة أن “المدان قام بتاريخ (26 أيلول 2004) باستخدام سلطته كوزير للنقل وأدخل إحدى الشركات في مناقصة تتعلق بتصليح ساحبات بحرية بالرغم من انتهاء اجراءات فتح العطاءات، ومن ثم وافق على التعاقد معها”.

 

المصدر: 2 1

 

2) صالح المطلق

صالح المطلك - رئيس ائتلاف العربية
صالح المطلك – رئيس ائتلاف العربية (Photo: Google Images)

في عام 2014 كان صالح المطلق يشغل منصب نائب رئيس الوزراء، ورئيس لجنة إغاثة اللاجئين العراقيين، اللجنة التي خُصِصَ لها 500 مليون دولار امريكي لمساعدة حوالي مليوني نازح في قضية يتبادل سياسيون حولها اتهامات ومحاولات للتسقيط السياسي.

لاحقاً جُمِعت تواقيع عشرات النواب ومن كتل مختلفة وتقدم الى هيئة رئاسة مجلس النواب بطلب لاستجواب صالح المطلق نائب رئيس الوزراء، على خلفية اتهامه بتبديد الاموال التي خصصت للنازحين جراء العمليات العسكرية التي شنها تنظيم “داعش” الإرهابي على عدد من المدن العراقية.

إلا إن رئاسة مجلس النواب قررت سحب الطلب المقدم اليها لاستجواب صالح المطلق المكلف برئاسة اللجنة الحكومية التي تعنى بمتابعة اوضاع النازحين وتقديم المساعدات لهم.

المصدر: 2 1

1) نوري المالكي

نوري المالكي - رئيس الوزراء السابق والنائب الثاني لرئيس الجمهوري في الوقت الحالي، إلى جانب عمار الحكيم لرئيس السابق ل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي
نوري المالكي رئيس الوزراء السابق والنائب الثاني لرئيس الجمهوري في الوقت الحالي، إلى جانب عمار الحكيم لرئيس السابق ل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي (Photo: Google Images)

تعد ملفات الفساد في عهد رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي واحدة من أسوأ المراحل التي تمر على دولة العراق في التاريخ الحديث، بعد أن أظهرت وثائق ولجنة النزاهة ملفات كثيرة ومشينة تدين المالكي أبان حكمه، وأهم ملفات الفساد في عهد رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي هي:

  1. ملف التسليح في حكومة المالكي
  2. ملف فساد لمستشفى عسكري وهمي
  3. فضيحة هروب 6 وزراء و53 مسؤولا حكوميا من ذوي الرتب الخاصة في الحكومة العراقية السابقة من البلاد.
  4. ملف الطائرات التي قال المالكي إنه اشتراها من روسيا.
  5. فضائح “بيع البشر” في القواعد العسكرية في الحكومة العراقية آنذاك.
  6. شراء أجهزة الكشف عن المتفجرات (السونار) بملايين الدولارات.
  7. ملف الفساد في أجهزة كشف المتفجرات اليدوي وراح ضحيته آلاف المدنيين العراقيين.
  8. اكتشاف 16 مصرفا أهليا كانت تسحب الأموال من البنك المركزي العراقي بوصولات مزيفة.
  9. التحايل على العقوبات الدولية واستخدام الأجواء العراقية والمطارات العراقية لإيصال أسلحة إلى الخارج.
  10. نقل أحمد نوري المالكي مليارا و500 مليون دولار من الأموال العراقية إلى لبنان خلال فترة حكم والده.
  11. ملف الجنود الفضائيين (الوهميين) بوزارة الدفاع.
  12. ملف “سقوط الموصل” بيد داعش أو تسليم المدينة للتنظيم من قبل قيادات عسكرية مرتبطة بهِ.

 

المصادر: 1

 

 

البريد الإلكتروني المخصص لأستقبال المقالات والتقارير عبر البريد الإلكتروني [email protected]

 




تاريخ النشر: 21/11/2017 | 2:09 م


التعليقات



Advertisement